موكبُ الشهادة من المدينة إلى كربلا
تصغير الخط
تكبير الخط
طباعة الصفحة
  
 
 

موكبُ الشهادة

 (من المدينة إلى كربلا)

 

اضغط علىى صورة الغلاف لتحميل الكتاب (PDF)

 

 

المقدّمة

(1)
نضجت فكرةُ هذا الكتاب، بعد الترحيب الكبير الذي استقبلَ به القُرّاءُ
كتابَنا السابق )موكبُ الأحزان(. الذي وصفَ وصفاً غير مسبوق التاثيرَ
السياسيّ والاجتماعيّ الهائل للموكب الحزين الذي انطلق من «الكوفة »
برو ؤس شهداء يوم «كربلا » ونسائهم و أطفالهم، ليستعرضهم في البلدان مدّة
شهرين تقريباً. ف أثبتَ الكتابُ الحاجةَ الماسةَ إلى الدّرا سة التاريخيّة للحدَث
الكربلائي وتداعياته، طبعاً بموازاة الموقف الإن 􀂀ساني منه. فيُعزّزه ويمنحهُ
صفةَ الضرورة، بصرْفِ النّظرعن رؤية القارئ إلى الحَدَث والشهداء.
وكان من جملة ذلك الترحيب ترجمةُ الكتاب فوراً إلى الفارسيّة، ومُطالبةُ
القرّاء بمُتابعة هذا المنهج في دراسة الحدَث بكافّة مُكوّناته ومراحله.
وعليه فقد كان من الطبيعي أن نبدأ عملنا بقراءة مُقدّمات الحدَث، ابتداءً
من «المدينة ». حيث بدأت تبرزُ إلى العلَن التناقضاتُ في المُخيّلة السياسيّة.
وتابعت تراكُمها في «مكة »، ثم في الطريق منها إلى «كربلا ». حيث
انفجرتْ ذلك الانفجار المَهول، الذي كرّ 􀀶س نهائيّاً منظورين مُختلفيَن
كُلّيّاً إلى مفهوم السلطة. وفرَزَ المجتمع الإسلامي على هذا الأساس، فرزاً
ما يزالُ قائماً حتى اليوم.........
..

..

بعلبك في 15 رجب الحرام 1433
6 حزيران/ يونيو 2012 م


الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق لوحة المفاتيح العربية
رمز التأكيد